القبض على مقيمة بالرياض إستغلت جمالها للإحتيال على العمالة بطريقة لا تخطر على بال أحد !

كتب : ربيع اَخر تحديث : 28 فبراير 2019

عملية إحتيال من نوع أخر ، من وافدة مصرية تقيم في الرياض وتدعي ت.م البالغة من العمر 31 عاماً وكانت تستغل منصبها في وزارة الصحة وجمالها واناقتها في وقوع ضحاياها.. إليكم التفاصيل.!

ألقت الجهات المختصة القبض على سيدة مقيمة من الجنسية المصرية بتهمة التلاعب فى نتائج الفحوصات الطبية للعمالة الوافدة، وذلك بالاشتراك مع 5 آخرين .

ونقلت الصحيفة عن بيان صادر عن الجهات المتابعة للقضية قوله إن السيدة المصرية المتهمة قامت بالتنسيق مع خمسة مصريين بتزوير نتائج فحص العينات المأخوذة من العمال الوافدين للسعودية.

وذلك مقابل 2000 ريال لكل فحص، وأكد البيان أنه جار ضبط العاملين الذين حصلوا على الإقامة وأدلوا باعترافات عن العصابة.

وأشارت الصحيفة إلى أن شبكة التلاعب بنتائج الفحص الطبى، فتحت الباب على قضية فى منتهى الأهمية والخطورة، من خلال السماح بدخول مرضى إلى سوق العمل فى المملكة، وما يرتبه ذلك من احتمالات نشر المرض عن طريق العدوى.

منوهة فى الوقت نفسه بوجود مراكز صحية خارجية تتولى فحص العمالة “تتمتع بمصداقية عالية خصوصا أن نسبة الأخطاء فى هذه المراكز المنتشرة حول العالم كانت توازى الصفر حرفيا خلال السنوات الماضية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *